بيان جماعة المسلمين (حزب الله) حول خطة الولايات المتحدة الأمريكية لنقل سفارتها إلى القدس المحتلة

بيان جماعة المسلمين (حزب الله)
حول خطة الولايات المتحدة الأمريكية لنقل سفارتها إلى القدس المحتلة

 

تعقيبا على البيان الذي أدلى به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة، تصدر  جماعة المسلمين (حزب الله) البيان التالي :

  1. أن البيان يتضمن اعترافا بأن القدس عاصمة لإسرائيل، في حين أن القدس، ولا سيما القدس الشرقية، لا تزال تحت حماية القانون الدولي وليست جزءا من إسرائيل. وبالتالي فإن خطة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية تنتهك القانون الدولي ويمكن أن تقوض جهود السلام الجارية في الشرق الأوسط.
  2. ومن الواضح أن الخطة تشكل انتهاكا للقانون الدولي، فتناشد جماعة المسلمين (حزب الله) جميع مواطني العالم أن ترفضها كما تدعو إلى حماية القدس من قوى الإمبريالية التي تفرض الإرادة للسيطرة الكاملة على الأرض المقدسة بشكل غير قانوني.
  3. وتدعو العالم الإسلامي، وخاصة الدول العربية، إلى عدم التخلي عن بؤرة الاهتمام من خلاص القدس ومواصلة حمايتها وتحقيق السلام الحقيقي في القدس وفلسطين والشرق الأوسط بأسره.
  4. وتدعو المسلمين في جميع أنحاء العالم إلى تناول المسألة على محمل الجد، لأن القدس هي المكان الذي فيه المسجد الأقصى، و واجب على جميع المسلمين حمايته. لذلك يجب على المسلمين توحيد صفوفهم لحشد القوات وفقا لتوجيه الله تعالى، وتجنب الإهمال التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث فتنة في الأرض وفساد كبير.
  5. تقدّر وتؤيّد حكومة جمهورية إندونيسيا والبلدان التي تتسق في الكفاح من أجل استقلال الفلسطينيين، الذي من ضمنه حماية القدس الشريف من أي شكل من أشكال الطغيان والاحتلال الذي يتنافى مع الإنسانية والعدالة.
  6. تدعو الله سبحانه وتعالى أن يحمي القدس والمسجد الأقصى والمسلمين وجميع عباده من الظلم المخالف لتعاليم الإسلام التي تستلزم تحقيق السلام في الكون.

 

الحمد لله، إيّاك نعبد وإيّاك نستعين. الله اكبر ولله الحمد

 بوقور، في 18 الربيع الأول 1439 هـ

 الموافق بــ 7 ديسمبر 2017 م

        الإمام،

   يخشى الله منصور

 

No Response

Comments are closed.